الجمعة 5 ربيع الأوّل 1439 -الجمعة تشرين2/نوفمبر 24 2017

فارسي    •    English

البطالة في إيران

أيلول 13

أفاد موقع «جامعه خبر» الحكومي بتاريخ 11 سبتمبر: حسب نتائج حصلت عن مشروع الاحصاء العام للنفوس والسكن في العام 2016 كان عدد النسمة في إيران 79926270 نسمة كان 66421989 منهم (83.1 بالمئة) في سن العمل وأن 13242567 منهم خارج سن العمل.
أقل نسبة للمشاركة الاقتصادية يتعلق بمدينة «مهرستان» بمحافظة سيستان وبلوشستان بـ 29.6 بالمئة.
وأكبر نسبة للبطالة يتعلق بمدينة «اسلام آباد غرب» بمحافظة كرمانشاه بـ 38.6 بالمئة.
ومن بين 429 قضاء كان 181 قضاء (42.2 بالمئة) له نسبة بطالة أكثر من المعدل العام في البلد.

إيران..حكومة روحاني تحطم الرقم القياسي في زيادة عدد العاطلين عن العمل
 
عكست الصحف الحكومية خوف النظام من خطر جيش العاطلين الذي من شأنه يهدد كيان حكم الملالي. وكتبت صحيفة «وطن روز» في عددها الصادر يوم 2 نوفمبر تقول: سجل الرقم القياسي الجديد للحكومة الحادية عشرة بواقع 3 ملايين و149 ألف عاطل عن العمل. وحطمت هذه الحكومة الرقم القياسي لزيادة عدد العاطلين حتى وفق الاحصائيات الحكومية المتفائلة. فعدد العاطلين عن العمل في الربيع الماضي بلغ 3 ملايين و149 شخصا لكي يسجل رقم 3 ملايين حسب الاحصائيات الحكومية من نصيب الحكومة الحالية رغم أن حتى هذه الاحصائية هي مخدوشة أيضا.
ونقلت الصحيفة عن خبير اقتصادي للنظام وعضو الهيئة العلمية لجامعة الزهراء باسم الدكتور حسين راغفر قوله بشأن اعلان رقم العاطلين من قبل مركز الاحصاء: اني لا أؤيد هذه النسبة من البطالة اطلاقا لأن نسبة البطالة في البلاد كبيرة جدا.. باعتقادي ان نسبة البطالة في البلاد في الوقت الحاضر هي 18 بالمئة وفي العديد من المحافظات تزداد هذه النسبة... وأضاف أن كثيرا من الوعود الانتخابية التي أطلقتها الحكومة لحل معضلة البطالة لم تتحقق بينما لم يبق من عمر الحكومة الا حوالي 10 أشهر وأن عدد العاطلين المتزايد يعكس حقيقة أن الحكومة قد فشلت في ايجاد فرص للعمل.
وتابعت الوكالة أن دراسة التقارير الرسمية لمركز احصاء إيران تؤكد أن عدد العاطلين عن العمل في الربيع الماضي قد سجل رقما قياسيا جديدا منذ السنوات الست الماضية. وأن عدد العاطلين خلال 16 فصلا مضى كان العدد الأكبر.  ونوهت الوكالة: عندما لا يدرك المسؤولون في الحكومة الحادية عشرة عمق الكارثة ولا يتفهمونها واذا ما واصلوا نهجهم المستمر منذ السنوات الثلاث الماضية في الأشهر الأخيرة من ادارة البلاد أيضا، فلابد أن ننتظر كارثة عظيمة ستحل بالشعب الإيراني في مجال البطالة ».

Published in الأخبار

الروابط