الأربعاء 28 ذو الحجّة 1438 -الخميس أيلول/سبتمبر 21 2017

فارسي    •    English

النظام الايراني يمتنع عن إرسال مضربي الطعام إلى المستشفيات

أيلول 12

أعلن موقع الحملة الدولية لحقوق الإنسان نقلًا عن مصدر مطلع، أن المسؤولين القضائيّين ومسؤولي سجن رجائي شهر يمتنعون حاليًّا عن إرسال 17 سجينًا سياسيًّا إلى المستشفى على الرغم من وخامة وسوء حالتهم بعد إضرابهم عن الطعام، في حين يحتاج عددٌ منهم إلى البقاء في المستشفيات لفترات طويلة، وهم: سعيد ماسوري، ورضا شهابي، وأبو القاسم فولادوند، وشاهين ذوقي تبار، ومحمد نظري، ومحمد بنازاده أمير خيزي. يأتي ذلك بعد أن أضرب نحو 20 من السجناء في رجائي شهر عن الطعام منذ 44 يومًا بعد نقلهم إلى عنبر جديد، اعتراضًا على عدم مراعاة حقوقهم، ومن بينها حرمانهم من المشي اليومي داخل أسوار السجن، بجانب تهوية العنبر الجديد الضعيفة، ووجود كاميرا مراقبة بشكل مستمرّ، وعدم تَسَلُّم أدواتهم الشخصيَّة، علمًا بأن الـ17 سجينًا لا يزالون مضربين عن الطعام.

جدير بالذكر أن المقررة الخاصَّة للأمم المتَّحدة المعنية بحقوق الإنسان أسماء جهانغير دعت الشهر الفائت إيران إلى حل إضراب السجناء عن الطعام احتجاجًا على ظروف احتجازهم ونقلهم المفاجئ لقسم شديد الحراسة.

Published in الأخبار

الروابط