الخميس 29 ذو الحجّة 1438 -الخميس أيلول/سبتمبر 21 2017

فارسي    •    English

العملاء والمرتزقة

العملاء والمرتزقة

ان حملات التضليل ونشر الاكاذيب ضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية هي اداة رئيسية يستخدمها نظام الملالي لتبرير هجماته الدموية ضد سكان اشرف وليبرتي والتاثير على الحكومات والدول والمنظمات الدولية بما فيها الامم المتحدة. كما ان هذا النظام ومن خلال هذه الأكاذيب تقيد مجال العمل السياسي الذي هو حق للمنظمة من خلال صفقات سياسية مع الدول وجاء وضع اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية في قوائم الارهاب في امريكا واوروبا بسبب هذه الصفقات السياسية التي اسست على هذه الاكاذيب والافتراء ات التي بينت على افتراءت ليس لها آساس من الصحة اطلاقا . وفي نهاية المطاف حكم المحاكم الدولية ببطلان وضع اسم المنظمة في قائمة الارهاب وخرجت المنظمة من كل القوائم هذه منتصرا

بطبيعة الحال، ولمتابعة هذه الحملة عادة يعمل النظام الإيراني من خلال عناصر عميلة له، ومن خلال جماعات الضغط وعناصره غير المباشرة التي تغدق طهران عليهم المال ، والأفراد الساقطين من درب النضال الذين لم يبق لديهم شرف فباتوا مجندين الآن من قبل وزارة المخابرات في النظام الإيراني ولوبي النظام الإيراني يعمل ذلك بمهارة في هذا الصدد

النظام الإيراني يستخدم معظم أولئك الذين يقدمون أنفسهم أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية سابقا. وقد ثبت كذب تصريحات هؤلاء الأفراد ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، مرارا وتكرارا. وفي هذا المجال، نشر مسؤولون في البنتاغون في ديسمبر 2012 تقريرا مشتركا مع مكتبة الكونغرس في الولايات المتحدة بشأن ممارسات وزارة المخابرات الايرانية وأعمالها في مختلف البلدان. ويعرض هذا التقرير الوثائقي خلفية وحقائق عن واقع المخابرات الايرانية واسلوب عملها كيف تجند أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية السابق للحرب النفسية وتوظيفهم في حملات تهدف إلى تشويه صورة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في العمق. ويشير هذا التقرير الى عدد من هؤلاء المجندين من قبل وزارة المخابرات.

خطة مخابرات الملالي لإظهار الملا اللبناني العميل لها «الحسيني» كمعارض للنظام لغرض تسويقه في الدول والأوساط العربية واستخدامه ضد المقاومة الإيرانية
تنوي وزارة مخابرات الملالي التي أظهرت عميلها محمد علي الحسيني بجانب عملاء النظام كالحي الوجوه في باريس مما تسبب في تحويله الى ورقة محترقة، العمل…
محمد علي الحسيني ... عميل أم رجل دين !!!؟؟؟
الدكتور انور سعيد استاذ القانون الجنائي الدولي ينبغي ان يكون رجال الدين من انزه خلق الله واكثرهم ترفعا عن الخسة والموبقات المعيبة واحسنهم سيرة وعفة…
القافلة تسير و الكلاب تنبح!!
علي قائمي * في تسعينيات القرن الماضي، كشف أحد جواسيس النظام الايراني أن وزارة المخابرات الايرانية ولغرض تشويه سمعة المقاومة الايرانية، قد أمرته رسميا أن…
محمد علي الحسيني اللبناني العميل يكشف عن عمالته لمخابرات الملالي
عاد الملا اللبناني محمد علي الحسيني إلى طبيعته الأصلية منذ مدة وفي سقوط حر! تجند مرة أخرى لخدمة وزارة مخابرات الملالي و حزب الشيطان باعتباره…
نجاح محمد علي عميل لمن يدفع اكثر
بدأ بالكويت وانتهى بايران والاسد صافي الياسري ولد العميل نجاح محمد علي في البصرة عام 1965 وتعرض للتحقيق من قبل المخابرات العراقية بسبب شبهات حول…
واشنطن.. عقيد متقاعد يحذر من اختراق جواسيس إيران للإعلام الأمريكي
نشر موقع ‘‘ذا هيل‘‘ الأمريكي، مقالا للعقيد المتقاعد ويس مارتن، الذي خدم في السابق بالعراق، طالب فيه الأمريكيين بأن يكونوا على وعي بالنفوذ الإيراني في…
احسان بيدي: وصيف «محطة إستخبارية» لملالي ايران في ألبانيا
احسان بيدي هو وصيف لجستابو ملالي ايران في ألبانيا والذي تم إرساله من قبل وزارة المخابرات إلى هناك ليعمل في ارتباط مع«محطة إستخبارية» لوزارة التجسس…
لائحة اتهام المدعي العام الألماني الاتحادي ضد مأمورين اثنين لمخابرات النظام الإيراني مكلفين بالتجسس على مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
يوم 8 نيسان/ابريل 2016 أصدر الادعاء العام الألماني الاتحادي بيانا أعلن فيه أنه أصدر لائحة اتهام على عميلين لمخابرات الملالي لتجسسهما ضد منظمة مجاهدي خلق…
سجاد (كيان مهر) عميد الحرس لقوة القدس الارهابية والمسؤول عن فندق المهاجر بالعراق المطلوب من محكمة ألمانيا
موقع «صدى ايران زمين» وعقب اعتقال أحد عملاء وزارة المخابرات للنظام الايراني في ألمانيا بتاريخ 23 اكتوبر/تشرين الأول2015، بات أحد ارهابيي النظام الايراني المدعو سجاد…
ميرباقر صداقي وصيف المخابرات سيئة الصيت
عندما اقترف المالكي الجريمة البشعة في الأول من أيلول/ سبتمبر ومجزرة طالت52 من المجاهدين الأشرفيين وإحتجز 7 آخرين منهم كرهائن كان بحاجة لمراوغة وخدعة للتعتيم…
الصفحة 1 من 3

الروابط